الجديدة..إصابة شخصين في “حرب” بين المصباح والسنبلة (صور)

6 أكتوبر 2016 wait... مشاهدة

الجديدة..إصابة شخصين في “حرب” بين المصباح والسنبلة (صور)

رضوان الحسني

قال محمد الزريفي مدير الحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية بالجديدة في تصريح لموقع “الأول” إن مناضلي الحزب بمنطقة أحد أولاد عيسى ضواحي الجديدة تعرضوا أمس لهجوم خطير بالحجارة و القارورات الزجاجية والهراوات من طرف أشخاص يشتغلون في الحملة الانتخابية للبرلماني السابق لحزب الحركة الشعبية المصطفى لمخنتر الذي كان حاضرا رفقة إبنه، كما تُؤكد مصادر أخرى من البيجيدي.

اقرأ أيضا...

وأكد الزريفي أن مناضلين اثنين من حزبه بينهم الكاتب المحلي للحزب نُقلا على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة ولازالا يرقدان به إلى غاية صباح اليوم لتلقي العلاجات الضرورية.

وفي تصريحه ل”الأول” اتهم الزريفي قائد المنطقة الذي قال إنه لم يُحرك ساكنا رغم تزامن الاعتداء الذي حصل أمام مقر قيادة أحد أولاد عيسى بتواجده هناك.

مضيفا أن الاعتداء تم من طرف عدد كبير من حاملي شعارات حزب السنبلة بالمنطقة وانطلق بمحاصرة سيارات المنتمين لحزب العدالة والتنمية هناك ومهاجمتها. ومن المنتظر بحسب ذات المتحدث أن يقوم حزب البيجيدي بوضع شكاية لدى السلطات المحلية والجهات المعنية اليوم.

وفي اتصال بمدير الحملة الانتخابية لحزب الحركة الشعبية فتاح النويني، قال هذا الأخير في تصريح لموقع “الأول” إن كل الاتهامات الموجهة إليهم باطلة، متهما حزب العدالة والتنمية بفتح مقر بالمنطقة يوجد في منطقة تُصبح خالية ليلا و مرتعا “للسكارى والمنحرفين والمقرقبين”.

ووجه النويني التهمة لمسؤولين حزب العدالة والتنمية بالمنطقة الذين “حشدوا كل أنواع المنحرفين” منزها حزب العدالة والتنمية أن يكون بينهم أمثال هؤلاء لأنه يعرف الحزب وأخلاق منضاليه، بحسب تعبيره.

وأضاف مدير حملة السنبلة بالمنطقة أن سيارة مناضلي حزبه اعترضها بعض الصغار وشرعوا في الصراخ. وهي السيارة التي كانت متوجهة لجلب الخبز وتعرضت للرشق بالقارورات الزجاجية المتواجدة بكثرة أمام المحلات التجارية بمكان جد مظلم معتبرا أن “محسوبين على العدالة والتنمية لم يستطع المسؤولون التحكم في تصرفاتهم غير المحسوبة”.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة أكادير.نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً

كلمات دليلية
تحميل...