العربي كانسي يستقيل من مهامه داخل المجلس الجماعي القليعة

16 ديسمبر 2016 wait... مشاهدة

العربي كانسي يستقيل من مهامه داخل المجلس الجماعي القليعة

وجه العربي كانسي المستشار الجماعي عن حزب الاستقلال استقالته الى عامل اقليم انزكان ايت ملول عبر البريد مساء أمس الخميس

ومن المننتظر أن تصل الرسالة اليوم لمقر العمالة لاتخاد الترتيبات التي ينص عليها القانون في مثل هذه الحالات ، وسيعوض العربي كانسي بالمرشح الذي يليه في اللائحة ويتعلق الامر بسعيد رضى

اقرأ أيضا...

وفي اتصال هاتفي بالعربي كانسي أكد هذا الأخير أن ظروفا صحية ، وتتبعه للعلاج بين المغرب وفرنسا ، جعله يتغيب لأكثر من مرة عن اجتماعات المجلس وخاصة الدورات ، واليوم يرى أن وضعه الصحي لايسمح له مواصلة العمل الجماعي ، والاكتفاء فقط بمنصبه السياسي داخل الحزب والمجلس الجهوي سوس ماسة

والتحق العربي كانسي بالعمل السياسي سنة 1992 ، وتمكن من تبوء منصب رئيس المجلس سنة 1997 ، ليحافظ على الرئاسة للولايات 2003 و2009 ، ويتحدث الشارع القليعي اليوم عن كثير من الانجازات التي حققها في المدينة التي كانت مجرد دواوير متناثرة ، وتحولت بقدرة قادر الى مجال حضري سنة 2009 بحكم الكثافة السكانية التي عرفتها والتي تجاوزت حينها 80 الف نسمة ، وهو الامر الذي أرخى بضلاله على البنية التحتية ، كما تمكن من الفوز بمقعد برلماني سنة 2007 تحت يافطة الحزب العمالي ومثل دائرة انزكان ايت ملول فغي البرلمان ودافع على عدد من القضايا المهمة كان اولها إحداث مفوضية للشرطة بالقليعة ، والمخيمات الصيفية والوضع الصحي بانزكان ايت ملول ، والمشاكل المتعلقة بالتعليم حيث وجه عددا من الاسئلة الكتابية والشفوية في هذا الصدد

كما كان لهذا السياسي الفضل في استقدام بعض المشاريع المهيكلة للجماعة ، مثل تجزئة تلعينت 1 و2 ، ومشروع الفيلات الاقتصادية ، وعدد من التجزئات التي ساهمت في ظاهرة البناء العشوائي ، غير أن 2011 وثورة البناء التي عرفها المغرب ، أعادت بالمدينة إلى الوراء وخلقت مشاكل كثيرة ، كما كان له الفضل في انشاء مطرح عمومي وحديقة بالمنتزه المحادي لسرية الدرك الملكي ومسبح ، وتكوين فريق الجمعية الرياضية شباب القليعة سنة 2009و  الذي تمكن في ظرف وجيز من الصعود الى القسم الوطني الثاني هواة ، واليوم يلعب ضمن اندية القسم الوطني الرابع ويعيش ازمة مالية

سعيد مكراز

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة أكادير.نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً

تحميل...