وفاة طالب جامعي بمكناس تميط اللثام عن جهاز “سكانير” غير مشغل كلف الوزارة 350 مليون

12 ديسمبر 2016 wait... مشاهدة

وفاة طالب جامعي بمكناس تميط اللثام عن جهاز “سكانير” غير مشغل كلف الوزارة 350 مليون

خلقت وفاة طالب جامعي أخيرا بمستشفى محمد الخامس استنكارا كبيرا وموجة غضب واحتجاج عارما من طرف أصدقائه ورفاقه، بعد أن لفظ أنفاسه متأثرا بارتفاع كبير في درجة الحرارة، بعد أن ظل ينتظر لمدة ست ساعات لعدم قدرته على إجراء فحص بجهاز “السكانير” لدى القطاع الخاص كما طلب منه.

وفاة الطالب الجامعي المتحدر من نواحي مدينة خنيفرة وما رافقها من احتجاجات، كشفت عن اختلال كبير شاب استفادة المستشفى من جهاز سكانير جد متطور من صنع ياباني، كلف وزارة الصحة مبلغ 350 مليون سنتيم، إضافة إلى 30 مليون قيمة صفقة تفكيك السكانير القديم المعطل، حيث أشرف عامل الإقليم مرفوقا برئيس المجلس الجماعي على تدشينه بمناسبة الذكرى 61 لعيد الاستقلال، دون أن يتمكن المرضى والحالات الاستعجالية الوافدة على المشفى من مكناس والمناطق المجاورة من الاستفادة من خدماته.

اقرأ أيضا...

مصادر جد مطلعة أفادت أن سبب عدم فتح باب قاعة السكانير في وجه المرضى مرده إلى نقص قطعة أساسية من مكوناته، قيل أنها لم تصل بعد من اليابان، وبدونها لا يمكنه الاستخدام، رغم تركيبه قبل التدشين، بشكل وصفته المصادر ذاتها ب “المتسرع” ، مضيفة أن الجهاز الجديد يدخل ضمن جيل جد متطور من التكنلوجيا الحديثة، يحتاج إلى تقنيين متدربين يتمتعون بكفاءة عالية تمكنهم من تشغيله واستخدامه باحترافية، وهذا يستلزم إخضاع التقنيين المتواجدين بمكناس إلى تكوين متطور تتكفل به الشركة التي اقتنت منها الوزارة جهاز “السكانير” لمدة شهر على الأقل، حتى يتمكنوا من استخدامه والحصول على نتائج وتقارير دقيقة..

وقبل الشروع في ذلك، أكدت المصادر عينها على أن الأمر يستلزم مراقبة للتسرب الإشعاعي من طرف مختصين من المركز الوطني بالرباط، تسبق عملية استخدامه.

بعد وفاة الطالب الجامعي، بسبب عدم قدرته المادية والصحية على إجراء فحص بالسكانير بأحد مؤسسات القطاع الخاص، تناسلت الكثير من الأسئلة وعلامات الاستفهام حول جدوى تدشين سكانير متطور بميزانية صخمة “قرابة 400 مليون” في مستشفى عمومي، مع العلم المسبق بأنه غير مؤهل بعد للاستخدام، وغير قادر على تقديم خدمة للمرضى، وكافة الحالات المستتعجلة الوافدة على المصلحة.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة أكادير.نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً

تحميل...