كلنا وداد اليوم…

24 سبتمبر 2016 آخر تحديث : السبت 24 سبتمبر 2016 - 2:45 مساءً

كلنا وداد اليوم…

سيدخل الوداد الرياضي، مساء اليوم السبت، فرصته الأخيرة عندما يستقبل ضيفه الزمالك المصري بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، وذلك برسم مباريات إياب نصف نهائي دوري ابطال افريقيا.

وعلى الرغم من صعوبة المهمة التي تنتظره من جراء الهزيمة ” المذلة” التي تجرعها ذهابا فيالإسكندرية، يسعى الوداد لتحقيق الفوز ورد الاعتبار لنفسه خاصة وأن المقابلة ستجرى على أرضه وبين جمهوره الذي من المنتظر أن يملأ جنبات الملعب.

كما يأمل وداد الأمة في استحضار سيناريو عام 1992 مع جيل النيبت والداودي حينما قلب الطاولة على خصمه الإيفواري أسيك ميموزا في دور النصف ليتوج بعدها باللقب على حساب الهلال السوداني في النهائي بالدارالبيضاء.

وشهدت تداريبالفريق الأحمر تحت إشراف كل من المدير الرياضي الفرنسي سيباستيان دوسابر والمدير التقني محمد سهيل عودة الثقة التي افتقدها اللاعبين في الآونة الأخيرة مع المدرب جون بينيامينتوشاك المقال من منصبه.

هذا وستشهد المباراة غياب ثلاثة لاعبين من الوداد الرياضي ويتعلق الأمر بكل من رضى الهجهوج، ياسين الكردي ومحمد عقيد.

ومن جهته، يبحث الزمالك المصري عن تأمين نتيجة فوزه الكبير ذهابا في ملعب برج العرب، بعدما بات على بعد خطوة ونصف من النهائي.

ويراهن مؤمن سليمان مدرب الزمالك على خبرة الفهد الأسمر شيكابالا وكذا المهاجم الدولي في صفوف منتخب مصر باسم مرسي من أجل حسم المباراة لصالح فريقه.

إلا أنه يخشى في نفس الوقت ضغط جمهور الوداد وكذا شبح الهزيمة القاسية التي تلقاها قبل سنة بسوسة أمام النجم الرياضي الساحلي بنتيجة 5ل1ضمن مباريات نصف نهائي كأس الاتحاد الافريقي.

ولم يبلغ الزمالك المصري نهائي البطولة الاغلى قاريا منذ 2002 التي توج فيها أنداك باللقب على حساب الرجاء الرياضي بمجموع هدف دون مقابل في مقابلتين.

وفي ارتباط بقمة اليوم، عينت الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم (الكاف) الحكم الدولي الكاميروني سيدي أليوم(34 عاما) لقيادة المباراة .

كلمات دليلية
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة أكادير.نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً