كريمين يتصدر النتائج ببنسليمان وبوزنيقة تتآكل

10 أكتوبر 2016 آخر تحديث : الإثنين 10 أكتوبر 2016 - 9:29 مساءً

كريمين يتصدر النتائج ببنسليمان وبوزنيقة تتآكل

فاز محمد كريمن رئيس الجماعة الحضرية لبوزنيقة عن حزب الاستقلال، و حسن عكاشة رئيس الجماعة القروية موالين الواد عن حزب التجمع الوطني للأحرار، ومحمد بن جلون مستشار بالجماعة الحضرية بوزنيقة، عن العدالة والتنمية بالمقاعد الثلاثة بالدائرة الانتخابية بنسليمان. وإذا كان الأولان مع اقتراب يوم الاقتراع تمكنا من التغلغل عبر موكليهم المدربين على التعامل مع المسالك الوعرة في تضاريس الانتخابات، في أكثر من منطقة بالإقليم، ما جعل التوقعات تعطيهما الفوز حتى قبل يوم الاقتراع، فإن مرشح حزب العدالة والتنمية يمكن القول بأنه جاء من بعيد، وهو الذي ظل بعيدا عن أعين كافة المرشحين وزبانيتهم، وبعيدا عن سهام الحرب الضروس ” وحضيني نحضيك” التي نشبت بين باقي المرشحين.

وحصل تواليا، محمد كريمين على ما مجموعه 985 10 صوت، وحسن عكاشة على 792 10 ومحمد بن جلون على 8164 صوت، ومبارك عفيري رئيس الجماعة الحضرية لبوزنيقة عن الأصالة والمعاصرة على 6953، ويمكن اعتباره الضحية الأول، بصفة عامة وضحية أبناء جماعته بصفة خاصة، الذين منحوا قرابة 1000 صوت لمرشح العدالة والتنمية… ، ثم سعيد الزايدي رئيس الجماعة القروية شراط ” دون انتماء” على 6668 وكريم الزيادي نائب رئيس الجماعة الحضرية لبنسليمان ” التقدم والاشتراكية” 4846 و ربيع مبارك ” الحركة الشعبية” على4332 والحاج زايد “الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية” على 2053 ويوسف بنصباحية ” تحالف أحزاب فيدرالية اليسار” على 858 و بوشعيب حمراوي ” حزب الديمقراطيين الجدد” على 644 والمهدي برحو ” حزب البيئة والتنمية المستدامة” على 625 وإبراهيم سلامة ” الاتحاد المغربي للديمقراطية” على 455 والجيلالي امهنبر ” الاتحاد الدستوري 142 ومحمد البينون ” الحزب الديمقراطي الوطني” على 51 وجواد البكاري ” حزب الإصلاح والتنمية” على 38 صوتا.

وفي قراءة بسيطة للأرقام، وببوزنيقة فإن مجموع ما حصل عليه محمد كريمين رئيس الجماعة الحضرية ببوزنيقة بمعقله ببوزنيقة هو 4205، فيما حصل غريمه ومنافسه المستشار بذات الجماعة عن العدالة والتنمية محمد بن جلون على 3400، ما يعني أن كريمن حاز مقعده بالبرلمان، وبدعم حصل عليه بالجماعة الحضرية بنسليمان، والجماعة القروية عين تيزغة على وجه الخصوص، (وليس لسود عيونه لكن ب (…..) وقطعا للطريق على كريم الزيادي )

لكنه في طريقه إلى تاكل شعبيته بمعقله، ما قد يؤدي به إلى فقدان رئاسة الجماعة الحضرية ببوزنيقة مستقبلا.

وبالجماعة الحضرية ببنسليمان فإن عدد الذين صوتوا تصويتا صحيحا هو 10145 مصوتا، بمعنى أن قرابة 20 ألف مصوت لم يلتحقوا بصناديق الاقتراع يوم الجمعة 7 أكتوبر الجاري…

وإلى حدود الساعة فإن الوحيد الذي علق رسميا على نتائج الانتخابات هو مرشح الديمقراطيين الجدد بوشعيب حمراوي من خلال رسالة نشرتها إحدى الجرائد الإلكترونية من بالمحمدية تحت عنوان “بوشعيب حمراوي يشكر داعمي لوائح التغيير …. و يتهم السلطات بالتواطئ في دعم الفساد” وجاء في تقديمها :

“عرفت الانتخابات التشريعية الأخيرة بدائرة ابن سليمان كل أنواع الفساد الانتخابي قبل انطلاق موعد الحملة الدعائية وأثناءها وحتى يوم الاقتراع والفرز… وطبعا الكل متواطئ في العملية، سواء تعلق الأمر بالسلطة أو القضاء أو الأمن الوطني أو الدرك الملكي. لعب المال والجاه والنفوذ الدور البارز . حيث المئات من السماسرة والمتاجرين في البشر نزلوا بقوة داخل الدواوير والأحياء السكنية. واستعملوا كل وسائل التوسل والابتزاز والتهديد من أجل نيل أصوات الناخبين. شكلوا عصابات من المنحرفين والمراهقين والشباب مدمني القرقوبي والماحيا والمخدرات والخمور….”

وما دام أن هناك جهة مختصة للنظر في الخروقات الانتخابية فعلى بوشعيب حمراوي ألا يصمت ولا يتوانى في إعداد ملفه وتوجيهه للجهة القضائية المختصة بصفته مرشحا. خاصة وأنه كان شبه متيقن من حصوله على أحد المقاعد الثلاثة بدائرة بنسليمان وكانت إحدى الجرائد الإلكترونية المقربة من حزب “البصمة” أكدت في عددها ليوم 10 سبتمبر 2016 أن الصراع على مقعد بنسليمان يحتدم بين مرشح التقدم والاشتراكية كريم الزيادي ، ومرشح “البصمة بوشعيب حمراوي والأفضلية تميل لهذا الأخير، خاصة وأن عدد الناخبين بمدينة بنسليمان يصل إلى 30ألف ناخب.

لكن وبعيدا عن الآمال والأماني..فإن مجموع ما حصل عليه بوشعيب حمراوي بالإقليم….وهو الذي رفع شعارا له، محاربة الفساد والمفسدين، متسلحا ب 25 سنة من العمل الصحفي لمحاربة الفساد والمفسدين، والوقوف مع المظلومين و.و.و. هو 644 صوتا ما يستدعي منه فعلا وقفة تأمل ووقفة مع الذات، وإعادة تشخيص حقيقي لواقع إقليم بنسليمان………

إن من بين أولى قطرات نتائج ما جرى خلال الحملة الانتخابية والنتائج المترتبة، هو سحب رئيس المجلس الحضري لمدينة بنسليمان محمد اجديرة صباح اليوم الاثنين 10 أكتوبر الجاري، تفويض التوقيع من نائبه كريم الزيادي، كما عاد الحديث مجددا على إمكانية إعادة تشكيل مكتب المجلس، بإقصاء حزب التقدم والاشتراكية بزعامة المسحوب منه التفويض، وتعويضه بحزب الاستقلال الذي كان الرئيس محمد جديرة ” الحركي” أحد اللاعبين الأساسيين في حملته الانتخابية في أفق أن ينظم الرئيس رسميا إلى الاستقلال إن هو تم طرده من الحركة الشعبية التي اشتغل ضد مرشحها أي ضد زميله في الحزب!؟

كما جار الحديث بقوة على استوزار محمد كريمين إن دخل حزب الاستقلال في التحالف الحكومي المقبل، وبالتالي فإن الباب شبه مفتوح لأحمد الدهي وصيف كريمين في اللائحة للحصول على المقعد البرلماني.

كلمات دليلية
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة أكادير.نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً