عشرات التطوانيين يخرجون للشارع احتجاجا على قطع المياه

12 أكتوبر 2016 آخر تحديث : الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 9:26 مساءً

عشرات التطوانيين يخرجون للشارع احتجاجا على قطع المياه

خرج العشرات من ساكنة مدينة تطوان، في وقفة احتجاجية مساء اليوم الأربعاء وسط المدينة، تنديدا باستمرار قطع المياه عن أحياء المدينة لأزيد من 16 ساعة يوميا، بمشاركة عدد من الفعاليات المحسوبة على مختلف التيارات السياسية بالمدينة.

ورفع المحتجون شعارات تتهم شركة “أمانديس”، المفوض لها تدبير قطاع الماء والكهرباء، بسوء تدبير الملف وارتكاب خروقات في معالجة أزمة المياه، داعين الجهات المسؤولة إلى الإسراع في إعادة تزويد المياه بشكل طبيعي طيلة ساعات اليوم.

وأوضح مصدر حضر الوقفة، أن المتظاهرين أعلنوا عزمهم تنظيم وقفات يومية بساحة مولاي المهدي (الخاصة) وسط المدينة على الساعة السادسة مساءً، للضغط على الشركة المذكور لإعادة تزويد المدينة وضواحيها بالمياه بشكل عادي.

الوقفة التي دعا لها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي دون أن تتبناها أي جهة، عرفت مشاركة أوجه محسوبة على أحزاب فيدرالية اليسار والعدل والإحسان والعدالة والتنمية والسلفيين، حيث رفع المتظاهرون شعارات غاضبة ضد الشركة الفرنسية الموزعة للماء والكهرباء، مطالبين إياها ب”الرحيل”.

وأشار عدد من المحتجين في كلمات لهم أثناء الوقفة، أن الثروة المائية في المدينة يتم استنزافها كل فصل الصيف من طرف المنتجعات السياسية التي تملأ مسابحها بشكل مستمر، خاصة على مستوى مدن مرتيل والمضيق والفنيدق، حسب المصدر ذاته.

واستقت جريدة “العمق” أراء بعض من سكان المدينة، أوضحوا أن ساعات انقطاع المياه تصل إلى 16 ساعة يوميا، مشيرين إلى وجود حالة تذمر وغضب بين الساكنة، خاصة وأن قطع المياه أصبح يعرقل برامجهم اليومية، حسب تعبيرهم.

وكانت شركة أمانديس بتطوان، قد شرعت في قطع المياه عن تطوان وضواحيها، لمدة 14 ساعة يوميا، تنفيذا لما جاء في بلاغ مشترك مع المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، ووكالة الحوض المائي اللوكوس، أعلنوا فيه “تدبير مرحلة انتقالية تعيشها المدينة ونواحيها بسبب نقص حاد في الموارد المائية، وذلك وفق برنامج يهدف إلى تقنين تزويد المياه بالمدينة”.

مصدر تقني داخل شركة أمانديس، أكد في اتصال مع جريدة “العمق”، أن انقطاع المياه عن المدينة تجاوز المدد الزمنية التي حددتها الشركة، مشيرا إلى أن ساعات انقطاع المياه عن المدينة يتجاوز 16 ساعة يوميا.

وأضاف المتحدث، أن الشركة تنقص يوميا 30 في المائة من حجم المياه في كل خزان من خزانات الأحياء، موضحا أن سبب ارتفاع عدد ساعات انقطاع المياه، يرجع إلى استنفاد المياه بشكل كلي داخل الخزانات قبل موقع انقطاعها، وذلك بسبب الإقبال الكبير للسكان على استعمال المياه خلال ساعات تزويد المنازل بها.

رئيس الجماعة الحضرية لتطوان، محمد إدعمار، قال في اتصال سابق مع جريدة “العمق”، إن المجلس الجماعي للمدينة يقوم بمعاينات حول انقطاع المياه، ويرصد خروقات تقوم بها الشركة المفوض لها تدبير القطاع، موضحا أن الجماعة الحضرية ستُغرم الشركة المذكورة بغرامات، بعد أن قامت بخرق القانون واتخذت قرارا خارج صلاحياتها المنصوص عليها في عقد التدبير المفوض بين الطرفين.

وكانت الجماعة الحضرية لمدينة تطوان، قد هاجمت في بيان لها، شركة “أمانديس”، متهمة إياها باتخاذ قرار أحادي دون موافقة السلطة المفوضة أو أخذ رأيها في الموضوع، مطالبة إياها بضرورة التراجع عن هذا الإجراء والتريث إلى حين انعقاد لجنة تتبع التدبير المفوض المنصوص عليها بعقدة التدبير المفوض.

كلمات دليلية
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة أكادير.نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً