البرتغال تعلن الحداد ثلاثة أيام عقب وفاة رئيسها الأسبق ماريو سواريز

8 يناير 2017 آخر تحديث : الأحد 8 يناير 2017 - 5:49 مساءً

البرتغال تعلن الحداد ثلاثة أيام عقب وفاة رئيسها الأسبق ماريو سواريز

توفي أمس السبت الرئيس البرتغالي الأسبق، ماريو سواريز، عن عمر ناهز 92 سنة، بإحدى المؤسسات الصحية بلشبونة حيث كان يعالج.

وأعلنت البرتغال الحداد ثلاثة أيام ابتداء من يوم غد الاثنين عقب الإعلان عن وفاة سواريز، الذي يعتبر أب الديمقراطية في بلاده، التي طبع تاريخها طيلة أربعة عقود من الزمن.

وكان سواريز قد أدخل مستشفى الصليب الأحمر في لشبونة يوم 13 دجنبر الماضي بسبب “تدهور عام في وضعه الصحي”، وبقيت حالته “حرجة”، بحسب ما ذكر المتحدث باسم المستشفى.

وقال مقربون من الراحل إنه لم يتعافى من أثار التهاب دماغي كان قد أصيب به في يناير 2013، مشيرين إلى أن حالته الصحية تفاقمت عقب وفاة زوجته في يوليوز 2015.

يشار إلى أن سواريس، مؤسس الحزب الاشتراكي البرتغالي، ساهم في إرساء الديمقراطية ببلاده سنة 1974، وتولى وزارة الشؤون الخارجية، كما تولى مرتين رئاسة الحكومة، ورئاسة الجمهورية بين 1986 و1996، وانتخب نائبا أوروبيا.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة أكادير.نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً