أكادير: طلبة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية يحتجون الأسبوع المقبل

23 سبتمبر 2016 آخر تحديث : الجمعة 23 سبتمبر 2016 - 8:18 مساءً

أكادير: طلبة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية يحتجون الأسبوع المقبل

يعتزم الطلبة المهندسون استكمال الأشكال النضالية ابتداء من الأسبوع المقبل والتي شرعوا فيها مند بداية الموسم الدراسي الحالي، احتجاجا على مرسوم الدمج، والذي يقضي بدمج المدراس الوطنية للعلوم التطبيقية بمختلف فروع المملكة و المدارس العليا للتكنولوجيا (EST) وكليات العلوم والتقنيات، وقد قاطع الطلبة المهندسون الدخول المدرسي من أجل اسقاط هدا المرسوم الوزاري القاضي بإحداث 15 مدرسة بوليتكنيك موزعة على 11 جامعة مغربية.

من المؤسسات التي شملها المرسوم الوزاري، المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية اكادير، هده المدرسة يعتزم طلبتها خوض شكل نضالي مطلع الأسبوع المقبل في كل من أمام المؤسسة ذاتها ودلك يوم الاثنين المقبل، ويوم الثلاثاء أمام رئاسة جامعة ابن زهر، أشكال نضالية يراد منها اسماع صوت الطالب الذي تم تغييبه عند وضع هدا المرسوم المشؤوم، ايصال الرفض المطلق لهدا المرسوم، والرفض هدا لا يعد تقليل من قيمة باقي المؤسسات التي سيتم دمجها، وانما يراه الطلبة المهندسين اجهاز على مكتسبات مؤسستهم التي عمرت طويلا، وتلخص الصور المرفقة بالمقال الاستعدادات المكثفة للطلبة من أجل تجهير أساليب الاحتجاج الراقي والحضاري لإسماع صوتهم، ودلك صباح يومه الجمعة 23 شتنبر من أمام مقر المدرسة الوطنية .

يذكر أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر كانت قد أصدرت، بتاريخ 8 غشت 2016 بالجريدة الرسمية، مرسوما وزاريا يحمل رقم 2.15.645 يقضي بدمج المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية مع مجموعة من المؤسسات الجامعية في إطار ما يعرف ب”البوليتكنيك”؛ وهو ما اعتبره طلبة هذه المدارس “ضربا في عمق وهوية وحرمة المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية وإقحامها دونا عن باقي مدارس المهندسين في هذا الدمج المجهول وكذا انفرادا بالقرارات من طرف الوزارة”، حسب تعبير بيان سابق للتنسيقية الوطنية لطلبة المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية.

كلمات دليلية
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة أكادير.نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً